رغم الهدنة.. قتلى وجرحى بانفجار انتحاري شرقي أفغانستان

الاتحاد برس

 

أعلنت مصادر أفغانية أن 12 فردًا من قوات الأمن العام لقوا مصرعهم، فيما أصيب أربعة آخرون نتيجة تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في إقليم ننغرهار شرقي ستورداي.

ووفق موقع Pajhwok African News، نقلًا عن مصادر مطلعة، إن سيارة من نوع هامفي استخدمت في الهجوم بالقنابل على قاعدة POP، وتم الاستيلاء على مدرعة أخرى بالقرب من مكان الانفجار.

وقالَ المكتب الإعلامي لحاكم الولاية، أن التفجير وقع في منطقة غاندوماك بناحية شيرزاد قرابة الساعة 4:30 صباحًا، فيما أضاف مصدر مسؤول، رفض الكشف عن هويته، إن 12 عنصرًا قتلوا واصيب أربعة اخرون. كما تحقق فيلق سيلاب العسكري من عدد الضحايا.

بدوره، أكّدَ “أجمل عمر”، نائب رئيس مجلس الولاية، المعلومات التي تفيد بأن التفجير تم بواسطة عربة هامفي وأن أفراد الأمن أسروا مدرعة أخرى. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

ويوم أمس الجمعة، أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “طالبان”، “شير محمد عباس ستانيكزاي”، أن الحركة ستكون مضطرة للقتال إذا انتهكت الولايات المتحدة الاتفاق المبرم ولم تسحب قواتها من أفغانستان.

يُذكر أن أفغانستان تشهد تفجيرات عديدة في الأشهر القليلة السابقة، على الرغم من المفاوضات ومحاولات فرض السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

مصدر Pajhwok African News Sputnik
قد يعجبك ايضا