روبرت فورد: الغارات الروسية لن تغير شيء.. وموسكو تهتم بدعم الأسد أكثر من محاربة “داعش”

12096083_105300806493490_4409358182012887517_nأكد السفير الأمريكي السابق في سورية، روبرت فورد، أن العملية العسكرية التي تشنها موسكو في سورية لن تغير كثيراً من مجريات الأمور على الأرض، إذا ما ألحقت بأعداد كبيرة من قوات الجيش وبالآلاف.

وأشار فورد في تصريحه إلى فشل الضربات الجوية التي لطالما نفذها نظام الأسد لإنهاء الثورة في سورية، منوهاً إلى أن قواته تراجعت بشكل واضح على مدى العام 2015، وبسطت سيطرتها فقط على المناطق التي تضم أقلية موالية للنظام، وعليه فإن الغارات الجوية التي تنفذها روسيا لن تجدي نفعاً، بحسب قوله.

وأردف السياسي الأميركي مستغرباً: موسكو استهدفت مواقع تابعة لقوات تحارب تنظيم داعش وليست معه، فالغارات استهدفت جيش التوحيد في تلبيسة، في إشارة إلى أن روسيا غير مهتمة بمحاربة التنظيم بقدر مايهما تعزيز جهود نظام الأسد.

قد يعجبك ايضا