روث غينسبورغ.. رحيل أيقونة حقوق الإنسان عن عمر 87 عامًا

الاتحاد برس

 

انتشر اليوم صباحا في كل الصحف العالمية والمواقع خبر وفاة القاضية في المحكمة العليا الأمريكية روث غينسبورغ بسبب إصابتها بالسرطان.

القاضية غينسبورغ تعتبر أيقونة بمجال الدفاع عن حقوق الإنسان عموماً وحقوق المرأة خصوصاً.

امرأة قوية ومتميزة وناجحة درست الحقوق بكلية هارفرد بأربعينات القرن الماضي وكانت إحدى تسع إناث فقط مقابل 500 رجل بالكلية.

تطورت بمهنتها بخطوات كبيرة رغم الصعوبات اللي واجهتها لكونها امرأة واستطاعت بعد ما انتزعت اعتراف بتميزها وشجاعتها وتفانيها العلمي من كل الرؤساء الأميركيين الذين عاصرتهم. أن تصبح قاضية بالمحكمة العليا الأميركية ، وهو منصب معروف بأن صاحبه يستمر بالعمل به حتى الوفاة أو حتى التقاعد بإرادته.

وأثناء مسيرتها ناضلت لأجل العدالة وحقوق المرأة وكانت لجانب كل القوانين التحررية والمعتدلة.

نجاح وتميز أي امرأة بالعالم هو نصر وخطوة للأمام لكل النساء على طريق تحصيل الحقوق والوصول لأعلى المراكز القيادية.

قد يعجبك ايضا