روحاني في استقبال جثامين “تدافع منى” يجدد لغة التهديد

حضور مسؤولي ايران في مراسم استقبال جثامين ضحايا كارثة منى

جدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، لغة التهديد تجاه المملكة العربية السعودية، بسبب حادثة التدافع في مشعر منى، وذلك خلال استقبال رسمي لأول دفعة من جثامين الضحايا الإيرانيين، الذين قتلوا في تلك الحادثة.

وقال روحاني “نحن استخدمنا حتى الآن لغة الأخوة والمشاعر، وأحياناً الديبلوماسية؛ لكننا سنستخدم لغة الاقتدار إذا اقتضت الضرورة ذلك”.

ووصلت اليوم الدفعة الأولى من جثامين الضحايا الإيرانيين في تدافع منى، وبلغ عدد الجثث الواصلة اليوم 104، في حين بلغت حصيلة الضحايا الإيرانيين إجمالاً في تلك الحادثة، 464 وفية، بينهم أعضاء في السلك الديبلوماسي الإيراني؛ وتم استقبال هذه الدفعة رسمياً بحضور روحاني ورؤساء كل من مجلس الشورى والسلطة القضائية، إضافة لمسؤولين سياسيين وعسكريين.

قد يعجبك ايضا