روسيا: الخطوات الإيرانية لتخصيب اليورانيوم ناتجة عن تعثر المفاوضات والعقوبات الأمريكية

الاتحاد برس

أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن ما تقوم به إيران من إنتاج لمعدن اليورانيوم وزيادة قدرات تخصيبه يتعارض مع خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن روسيا تتفهم أن هذه الخطوة تأتي بسبب عدم إحراز تقدم في استئناف الصفقة النووية.

وقالت زاخاروفا في تعليق نشر على موقع الخارجية الروسية:

“تشكل تصرفات إيران انحرافا عن الاتفاقات المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني. ندرك أن سبب هذه الخطوة هو عدم وجود نتائج عملية ملموسة للجهود المبذولة لاستعادة التنفيذ الكامل لـ “الصفقة النووية”، في الوقت الذي تستمر فيه العقوبات الأمريكية أحادية الجانب ضد إيران والدول المتعاونة معها”. 

وأضافت زاخاروفا: “ومع ذلك، فإننا نشعر بالقلق من أن هذا يبعدنا أكثر عن الهدف المنشود، فيما تبقى مهمة تهيئة الظروف للتنفيذ المستدام للاتفاقات الشاملة أكثر صعوبة”.

يذكر أن المحادثات النووية التي انطلقت في أبريل/نيسان الماضي في العاصمة النمساوية، لم تتوصل بعد 6 جولات من اللقاءات التي تمت بين الدول الغربية وإيران، برعاية الاتحاد الأوروبي، ومشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، إلى توافق يعيد إحياء الاتفاق الذي تهاوى منذ عام 2018.

وتطالب طهران واشنطن برفع العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب قبل تراجعها عن الخطوات التي اتّخذتها بالتخلي عن الامتثال الكامل للاتفاق.

وفي المحادثات الهادفة لإحياء الاتفاق يختلف الجانبان الأمريكي والإيراني على الخطوات التي يتعين اتخاذها وتوقيت إزالة الشكوك المتبادلة وضمان الامتثال الكامل لبنوده.

قد يعجبك ايضا