روسيا تتهم ألمانيا برفض التعاون في ملف نافالني الطبي

الاتحاد برس 

 

وجهّت روسيا أمس الجمعة اتهمًا إلى ألمانيا برفض التعاون معها لمعرفة سبب مرض زعيم المعارضة “أليكسي نافالني” بينما يواصل التعافي في برلين.

انهار المحامي البالغ من العمر 44 عامًا والناشط المناهض للفساد على متن طائرة متجهة إلى موسكو من سيبيريا فيما وصفه حلفاؤه بأنه هجوم مسموم أقرته الدولة.

وخرج من مستشفى في برلين هذا الأسبوع بعد تلقيه العلاج لمدة شهر.

وذكرت وزارة الخارجية في بيان أن الأطباء في سيبيريا نقلوا معلومات إلى زملائهم في برلين وأن روسيا مستعدة للتعاون من أجل “الشفاء العاجل” لنافالني.

وقال البيان “لسوء الحظ، تلقينا ردًا على ذلك رفضًا قاطعًا من الحكومة الألمانية للتعاون في كشف الحقيقة بشأن الوضع مع “اليكسي نافالني”.

قالت مختبرات في ألمانيا وفرنسا والسويد إنها أكدت أن الناقد الشديد للرئيس فلاديمير بوتين قد تسمم بمادة نوفيتشوك ، وهو غاز الأعصاب السوفيتي من الدرجة العسكرية.

ونفى الكرملين المزاعم واتهم القادة الغربيين بشن حملة تضليل بشأن مرض زعيم المعارضة.

ووصفت وزارة الخارجية استنتاج ألمانيا بأن “نافالني” تسمم بنوفيتشوك بأنه “متوقع” وقالت إنه تم التوصل إليه “في جو الهستيريا المعادية لروسيا في الغرب”.

يذكر أن روسيا تصر على أن الفحوصات الطبية التي أجراها أطبائها وجدت أنه لم يكن هناك سم في جسد نافالني، وتقول إنها تفتقر إلى أسس لإجراء تحقيق جنائي، على الرغم من الدعوات الدولية لإجراء تحقيق شفاف.

 

 

قد يعجبك ايضا