روسيا تعرض منصباً عسكرياً رفيعاً على ضابط “منشق”.. ولكنه يرفض !

12141806_113144342375803_1477307319736403608_nقدمت روسيا مؤخراً عبر مسؤوليها عرضاً عسكرياً رفيعاً على أحد كبار ضباط الجيش السوري الحر وذلك لتسليمه منصب وزير الدفاع في سورية ضمن “حكومة وحدة وطنية”، لكن الأخير رفض الأمر بشكل قاطع. وشدد على سحب كافة الصلاحيات العسكرية من الأسد ومن كبار ضباطه.

فيما أبدى الضابط المنشق موافقته بالنيابة عن من يمثلهم على أن يضم المجلس العسكري موالين للنظام لم تتلطخ أيديهم بالدماء وتضمنهم روسيا، على ألا يكون بمقدورهم اتخاذ أي قرار عسكري أو أمني بشكل منفرد دون الحصول على موافقة ضباط المعارضة.

وقالت مصادر مطلعة على طبيعة اتصالات موسكو بقادة الجيش الحر، إن روسيا تحاول التهرب من هذه الشروط، لكنها تصطدم بعائق رفض الضباط المنشقين وجود أي صلاحية عسكرية بيد الأسد.

وأشارت المصادر إلى وجود توافق أوروبي أمريكي على هذه الاستراتيجية وعلى الشخصيات التي ستمثل المعارضة السورية وتقود لمرحلة الانتقالية عسكرياً.

قد يعجبك ايضا