روسيا تقدم أنظمة رئيسية لمفاعل الاندماج النووي الدولي في فرنسا

الاتحاد برس

 

أوفت شركة “روساتوم” الروسية بالتزاماتها من أنظمة رئيسية وتقنيات حديثة، قبل الموعد المحدد في المشروع الدولي لبناء المفاعل النووي الحراري التجريبي”ITER”.

قام المطورون الروس بالفعل بتزويد الشركاء بالفوهات العلوية لغرفة التفريغ في المفاعل، لإكمال إحدى المراحل الرئيسية التي تؤثر على سرعة بناء المفاعل بأكمله، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للشركة

تتيح وتيرة العمل توقع أنه في عام 2026 سيتم تحقيق نتيجة ملموسة في موقع مفاعل “ITER” في فرنسا، حيث سيتم إنتاج أول بلازما. كأول خطوة نحو الوصول إلى الهدف النهائي للمشروع، وهو استخدام الاندماج الحراري لإنتاج الطاقة النظيفة، والذي سيلعب دورًا هائلاً في التنمية الاقتصادية للكوكب بأسره وفي حل المشكلات المناخية.

مفاعل “ITER” الدولي مشروع “ITER” هو مشروع دولي يختص بالاندماج والانصهار النووي ومشاريعه الهندسية، والتي تقوم حالياً ببناء أكبر مفاعل انصهار في العالم التجريبي توكاماك النووي في منشأة كاداراش في جنوب فرنسا. ويهدف المشروع ايتر لتحقيق الانتقال الذي طال انتظاره من الدراسات التجريبية لفيزياء البلازما إلى محطات طاقة الاندماج النووي بغرض إنتاج الكهرباء على نطاق واسع.

بدأ بناء المنشأة في عام 2007، ومن المتوقع أن يتم إنتاج البلازما الأولى في عام 2023، وتم تصميم المفاعل لإنتاج 500 ميغاواط من طاقة إنتاج مُدخلة تساوي 50 ميجاوات. أي أن إنتاجه سوف يساوي عشرة مرات كمية الطاقة التي توضع فيه. ومن المتوقع أن تصل تلك الآلة تحقيق ذلك، إذ أن المفاعلات الصغيرة السابقة لم تحقق إنتاج طاقة من الاندماج أكبر من الطاقة المستخدمة لتشغيل التفاعل، بحسب ما ذكر موقع “mk” الاقتصادي.

قد يعجبك ايضا