روسيا تنفي مسؤوليتها عن قصف مشفى القدس بحلب وأمريكا تدعوها لاحتواء النظام

أ ف ب
أ ف ب

الاتحاد برس:

قال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، إن “سلاح الجو الروسي لم ينفذ أي تحليق في منطقة حلب”، نافياً مسؤوليته عن الغارة الجوية التي أدت لمقتل نحو خمسين شخصاً في مشفى القدس بمدينة حلب، حسب الإحصائيات الأخيرة لأعداد الضحايا.

وعبر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، عن الغضب الشديد من تلك المجزرة ومن استمرار الغارات الجوية التي تستهدف أحياء مدينة حلب، وقال إن “الأسلوب الذي ينتهجه النظام في استهداف المستشفيات والطواقم الطبية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة سبق أن أدى لمقتل مئات الأشخاص.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن بياناً صدر عن “كيري” أكد فيه غضب بلاده الشديد من قصف “مستشفى القدس الذي تدعمه منظمة أطباء بلا حدود ولجنة الصليب الأحمر الدولي”، وذكر إن المساعي ما زالت جارية للحصول على مزيد من المعلومات حول هذا القصف وقال إن النظام سبق له الإقدام على أفعال مشابهة.

ودعا “كيري” روسيا إلى تحمل “مسؤولية الضغط على النظام لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254، ليكف عن استهداف المدنيين والمباني الطبية والمسعفين وليحترم وقف إطلاق النار تماماً”.

قد يعجبك ايضا