ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس ينددون بـ “عقوبات” اليويفا

الاتحاد برس

 

أعلنت كل من أندية ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي الرد على البيان الرسمي الذي صدر مؤخراً عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والذي توعد الفرق التي تصر على البقاء في بطولة الدوري الأوروبي الممتاز “سوبر ليغ” بعقوبات مغلظة.

وأصدرت الفرق الثلاثة بياناً مشتركاً استنكرت فيه التهديدات التي صدرت عن بيان رسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم نجم عن فرض عقوبات مخففة على الأندية التي انسحبت من بطولة الدوري الأوروبي الممتاز، وتلك الفرق هي تشلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام وإنترميلان وميلان وأتلتيكو مدريد.

ووفق البيان المشترك لبرشلونة وريال مدريد ويوفنتوس، فإنهم يعتزمون “المثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، رغم الضغوط والتهديدات غير المقبولة من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم”.

وأكّدت الفرق الثلاثة الكبرى أن فكرة إطلاق الدوري الأوروبي الممتاز جاءت بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم.

وتابع البيان أن الأندية التسعة التي انسحبت في ظل ضغوط الجماهير وجهات سياسية قد “تشاركت المخاوف ذاتها بأن الإصلاحات الهيكلية ضرورية لضمان بقاء رياضتنا جذابة ومستمرة على المدى البعيد”.

وأعرب البيان عن أسفه لأن الأندية المؤسسة لمشروع  السوبر ليغ والتي انسحبت، قد ألفت أنفسها في مثل هذا الموقف غير المتسق والمتناقض بعدما وقعوا عدداً من الالتزامات”.

وسبقَ أن أعلن اليويفا يوم أمس الجمعة عن عقوبات مادية تتضمن دفع كل فريق منسحب من البطولة مبلغ 15 مليون يورو والتخلي عن 5 في المئة من إيراداتها على مدى موسم بالكامل”، ليُخصّص المبادرات الشعبية لكرة القدم في القارة العجوز.

ووضع “يويفا” غرامة احترازية قدرها 100 مليون يورو في حال كررت هذه الأندية فكرة الانضمام مجدداً إلى مسابقة غير مسموح بها، و50 مليون يورو في حال التراجع عن التزاماتها.

قد يعجبك ايضا