“زراعة دمشق” تبرر انخفاض محاصيل القمح والشعير

الاتحاد برس

 

بررت وزارة الزارعة في حكومة دمشق انخفاض محاصيل القمح والشعير للعام الحالي بسبب الجفاف.

وأرجع وزير زراعة دمشق “محمد حسان قطنا”، أسباب الجفاف إلى انخفاض معدل هطول الأمطار بين 50% و70% حسب المحافظات، ففي الحسكة كان أقل من 50%، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة بنحو ست إلى سبع درجات، ما يزيد من معدل التبخر.

وقال” قطنا” في تصريح لإذاعة ” شام إف إم” المحلية، إنه لم يمر على سوريا جفاف كهذه السنة، ففي سنوات سابقة كان يمر الجفاف على محافظة أو اثنتين، بينما في العام الحالي طال الجفاف كل المحافظات.

وأضاف أن الجفاف أثّر على الإنتاج الزراعي بشكل كبير، والمساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية هي القمح والشعير، وهما محصولان استراتيجيان جدًا تأثرا، خصوصًا المساحات المزروعة بعليًا.

كما إن الإنتاج المتوقع من المساحات المزروعة من محصول الشعير يتجاوز مليونين و200 ألف طن، لكنه انخفض إلى 450 ألف طن فقط، بحسب قطنا.

وفيما يتعلق بالقمح، أوضح “قطنا” أن المساحات المزروعة كانت بحدود مليون ونصف مليون هكتار، نصفها بعلي ونصفها مروي، والمروي وضعه مقبول لأن الموارد المائية والمحروقات تم توفيرها، في حين خرجت 80% من المساحات المزروعة بعليًا من الاستثمار.

قد يعجبك ايضا