وزير الخارجية المصري في زيارة عاجلة إلى الخرطوم

الاتحاد برس

 

نقلت وسائل إعلام مصرية، أن وزير الخارجية المصري سامح شكري وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة عاجلة لعقد اجتماع تنسيقي مع المسئولين السودانيين.

وعلق وزير الخارجية، مساء أمس الثلاثاء، على تعثر المفاوضات الخاصة بشأن سد النهضة، قائلًا في تصريحات لتلفزيون “أون” المصري، إن “القاهرة ستتحرك إذا لحق بها أي ضرر مائي جراء سد النهضة الإثيوبي.. مصر تعمل دائما على حل أزمة السد سياسيا، وستتخذ كل الإجراءات لحماية الأمن القومي المصري في التوقيت الملائم”.

ووصف وزير الخارجية المصري أي حديث عن الملء الثاني لسد النهضة بشكل أحادي أو تشغيل السد بـ “التصرف غير المسؤول”. مشددًا على أن “ملء سد النهضة بشكل أحادي ينبأ بتطورات خطيرة تهدد  المنطقة والسلم والأمن الدولي، ومصر والسودان لن تسمحا بوقوع أي ضرر عليهما”.

ونوه بأن مصر تنسق مع السودان للتعامل مع أزمة سد النهضة، مشيرًا إلى أن مصر تتحرك من خلال الشركاء الدوليين والمنظمات الدولية.

 

قد يعجبك ايضا