سبعة آلاف مقاتل عراقي وأفغاني لمواجهة الثوار في إدلب

12088055_184634485207315_6759070363294326853_nكشف مصدر مقرب من غرفة العمليات المشتركة التي تضم “روسيا وإيران والعراق وحزب الله والنظام السوري”، عن حملة جديدة يعدها النظام بالتعاون مع إيران وبإشراف روسي، للهجوم على المناطق المحررة التي حررها الثوار مؤخراً في محافظة إدلب وريفها.

وقال المصدر: “إن قوات “الحيدريين” العراقيين ستقدم ألفا مقاتل، وقوات الفاطميين الأفغانية ألفا مقاتل، وألفا مقاتل من الحرس الثوري الإيراني، بالإضافة إلى ألف مقاتل من قوات النخبة في حزب الله”، حيث ستغطي روسيا تقدم هذه القوات جواً، وسيتم استخدام صواريخ متطورة مضادة للأنفاق والدروع”، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا