ستون بالمئة من السوريين يعانون انعدام الأمن الغذائي

الاتحاد برس

 

يعاني حوالي 60% من سكان سوريا من انعدام الأمن الغذائي، في أسوأ حالة أمنٍ غذائي شهدتها سوريا على الإطلاق.

وسُجلت هذه النسبة الأعلى على الإطلاق، وفقًا لنتائج تقييم الأمن الغذائي على مستوى البلاد والذي أُجري في أواخر عام 2020، بحسب تقرير لبرنامج الأغذية العالمي WFP في 11 من شباط الحالي.

ووفقًا للبيانات، يعاني 1.3 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي الشديد، بزيادة قدرها 124% خلال سنة، وقُيم 1.8 مليون شخص إضافي على أنهم معرضون لخطر الوقوع في انعدام الأمن الغذائي.

وزاد عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بنسبة 57%، أي بمقدار 4.5 مليون شخص في عامٍ واحدٍ فقط.

وذكر برنامج الأغذية أن التدهور الملحوظ هو في المقام الأول نتيجة النزاع المسلح الذي تشهده البلاد، والنزوح الجماعي للسكان بالإضافة إلى أزمة اقتصادية واضحة المعالم منذ عام 2019.

ويعاني السوريون على مختلف مناطق إقامتهم في سوريا من ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة، نتيجة عدة أسبابٍ أبرزها في الآونة الأخيرة تدهور الليرة السورية أمام العملات الأجنبية وتراجع القدرة الشرائية بسبب زيادة نسب التضخم وارتفاع الأسعار.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا في العالم، حيث يعيش تحت خط الفقر في سوريا 90% من السوريين، بحسب ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا.

قد يعجبك ايضا