سجناء حماه يفرضون تسعة بنود لإنهاء الاستعصاء أهمها الإفراج عن المعتقلين والمحكومين ميدانياً

سجناء حماه يفرضون تسعة بنود لإنهاء الاستعصاء أهمها الإفراج عن المعتقلين والمحكومين ميدانياًالاتحاد برس:

أعلنت لجنة تفاوض السجناء داخل سجن حماة المركزي، عن شروطها المطروحة خلال مفاوضاتها مع النظام، لفض الاستعصاء داخل السجن، الذي أوشك على إنهاء أسبوعه الأول، مقابل الإفراج عن جميع المعتقلين الموقوفين بتهمة الإرهاب وإصدار عفو عن المحكومين ميدانيا حتى يتم تسليم السجن وانهاء الاستعصاء.

وقالت مصادر ميدانية، إن لجنة تفاوض السجناء أعلنت عن تسعة بنود جاءت كما يلي:

1- الإفراج عن جميع المعتقلين داخل السجن على دفعات متتالية للموقوفين والمحكومين بقضايا إرهاب وإصدار عفو عن المحكومين ميدانيا

2- السماح باستخدام الجوالات داخل السجن

3- عدم تأمين الأبواب في جناح الموقوفين والمحكومين سياسيا

4- عدم دخول أي عنصر من النظام سوى شرطة السجن

5- سحب الجيش والقوات الأمنية من محيط السجن

6- إدخال الغذاء والماء وإيصال الكهرباء إلى السجن

7- عدم محاسبة أي معتقل بسبب الاستعصاء

8 – ضمان عدم تحويل المعتقلين إلى سجن صيدنايا

9- ضمانات لعدم سحب المفرج عنهم إلى الأفرع الأمنية

وأكدت المصادر أن النظام وافق على الشرط الأول بضمانات من “بشار الأسد”، خلال اتصال مع الشيخ “نواف الملحم” الذي يعد أكبر شيوخ العشائر السورية، والموجود مع اللجنة التفاوضية للسجناء، والذي سبق له وأن أخرج أكثر من ثلاثة آلاف معتقل بعد ضمانته لهم في سجن حمص.

قد يعجبك ايضا