سري كانيه/رأس العين .. مقتل عنصر في فصائل المعارضة المسلحة بانفجار لغم

الاتحاد برس

 

قُتل عنصر من فرقة السلطان مراد الموالي لتركيا، أمس الأحد، جراء انفجار لغم أرضي زرعه مجهولون في قرية الصالحية غرب مدينة سري كانيه/رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.

وفي 26 أيلول/سبتمبر، وقع انفجار عنيف في المدخل الجنوبي لمدينة رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة، نتيجة سيارة مفخخة انفجرت عند مجمع حديد الخردة في منطقة الصناعة بمدينة رأس العين، ما أدى إلى مقتل واستشهاد 7 أشخاص وإصابة أكثر من 12 آخرين، بالإضافة لأضرار مادية في موقع التفجير، نقلًا عن “المرصد السوري“.

وتشهد منطقة سري كانيه/ رأس العين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، استياءً شعبيًا متصاعدًا على خلفية الفوضى والفلتان الأمني المسيطر على المنطقة من استهدافات وتفجيرات وخطف وقتل، في ظل تقاعس الفصائل وانشغالها بممارسة الانتهاكات بحق من تبقى من أهل المنطقة.

قد يعجبك ايضا