سري للغاية.. مشروع جيش أوروبي موحد تتكشف ملامحه تدريجيا

سري للغاية.. مشروع جيش أوروبي موحد تتكشف ملامحه تدريجياالاتحاد برس:

تسعى عدد من دول الاتحاد الأوروبي إلى تشكيل “جيش أوروبي” موحّد، ولكن هذه المساعي تتم بشكل سري بعيداً عن مسامع الحكومات المحلية للدول الأوروبية، ولعبت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، دوراً رئيسياً في هذا المشروع، خصوصاً ما يتعلق بوضع مسودته.

وقالت الصحيفة إن السرية في هذا المشروع مؤقتة حتى “موعد الاستفتاء البريطاني حول البقاء في الاتحاد الأوروبي، أو الانفصال عنه”، وفي هذا الإطار يقود رئيس الوزراء البريطاني الحالي، ديفيد كاميرون، جهود حشد الرأي العام لدعم البقاء في الاتحاد، وذلك من خلال دعوة الشباب للمشاركة المكثفة في الاستفتاء القادم.

وأشارت الصحيفة إلى مشروع سابق مشابه تقدمت به الإدارة البريطانية عام 2011، وقوبل بالرفض حينها، وتقول إن محاولات بقاءه سرياً خوفاً من استغلال المطالبين بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي له، وتضيف إن المشروع سيطلع على مسودته سياسيون أوروبيون وسفراء اللجان الأمنية في الاتحاد الأوروبي، وذلك في جلسة سرية للغاية، يسبقها تجريدهم من هواتفهم المحمولة خوفاً من تصويرها.

وحسب الصحيفة فإن مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، والتي تحمل الجنسية الإيطالية، أمضت سنة ونصف في التحضير لهذه المسودة وسيعرض على القادة الأوروبيين بتاريخ الثامن والعشرين من شهر حزيران القادم، وقادت موغريني في وقت سابق مساعي تشكيل قوة أوروبية مشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط، ونجحت في ذلك وحصلت أيضاً على قرار من مجلس الأمن أباح لهذه القوات استخدام القوة في المياه الإقليمية الليبية لهذا الغرض.

الجدير ذكره، أن صحيفةً روسية نشرت في شهر آذار من العام الماضي مقالاً تحدثت فيه عن مقترح من رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، حول إنشاء جيش أوروبي موحد، وذلك استناداً لتصريح أدلى به لصحيفة “دي فيلت” الألمانية قال فيه إن “مثل هذا الجيش من شأنه أن يصبح عاملاً رادعاً بالنسبة إلى روسيا، وإشارة جدية ترسل إلى العالم عن استعداد أوروبا للذود عن قيمها”؛ وحسب الصحيفة الروسية فإن تلك الفكرة أثارت مخاوف أمريكية أيضاً.

قد يعجبك ايضا