سفارة التشيك في موسكو تفصل 71 من موظفيها الروس

الاتحاد برس

 

أعلنت ممثلة وزارة خارجية التشيك إيفا دافيدوفا، أن سفارة بلادها بموسكو قامت بفصل 71 موظفاً محلياً، وذلك في إطار تقليص قوام البعثة الدبلوماسية على قدم المساواة مع الجانب الروسي،

وأشارت الدبلوماسية التشيكية مساء أمس الثلاثاء للصحفيين: “تلقى 71 موظفاً روسياً محلياً في السفارة التشيكية في موسكو وفي البيت التشيكي وفي المركز التشيكي، إشعاراً بالفصل. وسيتم فصل ثمانية عمال محليين آخرين بحلول نهاية شهر مايو/أيار، وبذلك يصل إجمالي المفصولين 79 شخصاً”. “وكالة الأنباء الروسية”

وأضافت الدبلوماسية دافيدوفا، أن عدد العاملين المحليين المتبقين وفقاً لقرار الجانب الروسي، بات 19 شخصاً.

وفي أواسط أبريل/نيسان الماضي اتهمت براغ الاستخبارات العسكرية الروسية بالضلوع في انفجارين في بلدة فربيتيتسي، وطردت 18 دبلوماسياً روسيا على هذه الخلفية.

وردت موسكو بطرد 20 دبلوماسياً تشيكياً، معلنةً أن كل الاتهامات الموجهة إليها من قبل براغ عبثية ولا أساس لها. وذكر الكرملين أن هذه الاتهامات ألحقت أضراراً جسيمة بالعلاقات بين البلدين، واصفاً إياها بالجزء من الحملة الدعائية الغربية المعادية لروسيا.

قد يعجبك ايضا