سفير دمشق في روسيا: لا يحق للاتحاد الأوروبي تحديد شرعية الانتخابات

الاتحاد برس

 

رد سفير دمشق في روسيا على بيان الاتحاد الأوروبي بخصوص الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها بعد فترة، بأن لا علاقة للاتحاد الأوروبي ولا لأي شخص آخر بتحديد شرعية الانتخابات في سوريا.

وقال السفير رياض حداد في مقابلة أجراها مع صحيفة “إزفستيا” الروسية اليوم، إن موضوع الانتخابات الرئاسية في سوريا يخص الشعب السوري حصرًا، وهو أحد الحقوق الدستورية للمواطنين السوريين.

وأضاف حداد: “وبالتالي لا يهمنا ما إذا كان الاتحاد الأوروبي يعترف بنتائج الانتخابات أم لا، ما يهمنا فقط هو مشاركة الشعب السوري فيها، وحقيقة أن كل مواطن يستطيع الإدلاء بصوته وممارسة حقه في تقرير مصير البلاد”.

ووفق السفير، فإن حكومة النظام لديها أولويات متساوية الأهمية، وهي استمرار الكفاح ضد “الإرهاب التكفيري”، والقضاء على الجماعات المصنفة على أنها إرهابية وفقًا للقانون الدولي، والحفاظ على وحدة وسيادة سوريا، وطرد القوات التركية والولايات المتحدة الأمريكية من سوريا، بحسب تعبيره.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف أمس الثلاثاء، إن الكرملين يعتبر بشار الأسد “الزعيم الشرعي” لسوريا.

كما دعت روسيا الدول العربية والدول الغربية إلى الابتعاد تدريجيًا عن سياسة العزل واستئناف الحوار مع سوريا، وفق ما نقلته وكالة “نوفوستي”.

وفي ردها على بيان الاتحاد الأوروبي، حملت وزارة الخارجية والمغتربين السورية الاتحاد مسؤولية معاناة السوريين والمشاركة في العدوان على سوريا، من خلال “دعم المجموعات الإرهابية بمختلف الأشكال، وممارسة الإرهاب الاقتصادي من خلال الإجراءات القسرية الأحادية الجانب اللامشروعة”.

قد يعجبك ايضا