سليماني يصلي وسط ميلشيا ‹فاطميون› عند الحدود العراقية السورية

سليماني يصلي وسط ميلشيا ‹فاطميون› عند الحدود العراقية السوريةسليماني يصلي وسط ميلشيا ‹فاطميون› عند الحدود العراقية السورية

الاتحاد برس:

نشرت وكالة ‹تسنيم› الإيرانية الإخبارية والمقربة من الحرس الثوري، صورا لقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس وهو يصلي عند الحدود العراقية السورية وإلى جانبه عدد من عناصر ميليشيات لواء ‹فاطميون› الأفغاني.




إذ أظهرت الصور سليماني إلى جانب مقاتلين أفغان، في موقع يبدو أنه مقر عسكري في الصحراء، وأفادت الوكالة بأن ميلشيا ‹فاطميون› كثفت تحركها باتجاه الحدود العراقية السورية استمراراً لعملياتها التي بدأتها الشهر الماضي لمؤازرة قوات النظام والمليشيات الموالية التي تقاتل إلى جانبه، كما نوهت إلى أن سليماني رافق تقدم الميليشيات الرديفة من البادية السورية إلى الحدود مع العراق.

كما كانت قوات النظام والميليشيات الطائفية أعلنت، السبت الماضي، عن سيطرتها على مساحات في الشريط الحدودي مع العراق، شمال شرق معبر التنف، في مسعى لقطع الطريق أمام مساعي قوات المعارضة المدعومة من قبل التحالف الدولي بالتقدم نحو الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.

تخضع قاعدة (التنف) الحدودية السورية لسيطرة قوات أميركية وبريطانية تابعة للتحالف الدولي، الذي استهدف الميليشيات الرديفة مرتين في البادية السورية خلال الأيام الماضية.

قد يعجبك ايضا