سوريا على موعد مع حدث فلكي نتيجة مرور الأرض ببقايا مذنب

الاتحاد برس

 

قال محمد العصيري رئيس الجمعية الفلكية السورية التابعة لحكومة دمشق إن سوريا ستشهد حدثا فلكيا يعتبر الأبرز لهذا العام نتيجة مرور الأرض ببقايا مذنب.

وأكد العصيري أن الحدث يتمثل بما يسمى هطل “شهب البرشاويات”، حيث سيرى بالعين المجردة، كما أن تفاصيله ستكون واضحة.

وأوضح أن ذروة الحدث يتكون في 12 آب، مع اكتمال القمر بنسبة 13 بالمئة، مما سيساعد على الرؤية الواضحة، حيث سيبلغ عدد الشهب بين 50-100 شهاب بالساعة، وذلك بحسب تصريحات لإذاعة “شام إف إم” الموالية.

ويعود مصدر هذه الشهب إلى بقايا المذنب “سويفت_تتل” الذي اكتُشِف عام 1862 حيث إنه في أثناء دورة المذنب حول الشمس مرة كل 133 عاماً يمر بالأرض تاركاً حطاماً في مساره يخترق الغلاف الجوي ويُرى على شكل هطل شهابي.

ويمتد هذا الهطل الشهابي للفترة بين 17 تموز و24 آب بينما الذروة ستكون في الـ 12 من آب، ويمكن رؤية الشهب بالعين المجردة في سماء مظلمة خالية من التلوث الضوئي والجوي.
وقالت صفحة الجمعية الفلكية السورية على حسابها في فيس بوك إن معدل سرعة الشهب ستكون بين الـ 12 و72 كم/ثانية.
وأضافت أن ما يميز هذه الشهب هو أن كراتها النارية ستكون أكبر وأكثر سطوعاً من الشهب العادية ولا تشكل أي خطر على الأرض ولا تؤثر بالمناخ ولا تسبب أي كارثة إلا في حال كان هناك قطع كبيرة من البقايا.

قد يعجبك ايضا