سيئول : كوريا الشمالية قتلت مسؤولًا كوريًا جنوبيًا بعد أن عثرت عليه في مياهها

الاتحاد برس

 

أعلنت سيئول اليوم الخميس أنّ القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية وأردته قتيلاً وأحرقت جثمانه وذلك بعدما عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره من على متن سفينة تابعة للوزارة، مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن هذا “العمل الوحشي”.

وعبر بيان، قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إنّ المسؤول البالغ من العمر 47 عامًا كان على متن سفينة دورية قرب جزيرة يونبيونغ الحدودية (غرب) حين فُقد أثره صباح الإثنين، مشيرة إلى أنّ “كوريا الشمالية عثرت على الرجل في مياهها وارتكبت عملًا وحشيًا بإطلاق النار عليه وإحراق جثمانه، وفقاً لتحليل جيشنا الشامل لمعلومات استخبارية متنوّعة”.

وأضاف البيان “نحذّر كوريا الشمالية رسمياً من أنّها تتحمّل جميع المسؤوليات المتعلّقة بهذا الحادث”.

ووفقاً لوسائل إعلام في سيول فقد تمّ العثور على حذائه على متن السفينة، مما يشير إلى أنّه ربّما قفز في الماء عمداً بنيّة الانشقاق.

وكان قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية روبرت أبرامز قال إنّ بيونغ يانغ أمرت بإطلاق النار على كل شخص يحاول الدخول إلى أراضيها من الصين، وذلك لمنع تفشّي الوباء.

وأنشأت كوريا الشمالية “منطقة عازلة” على حدودها يحرسها جنود من القوات الخاصة على أهبة الاستعداد لإطلاق النار.

قد يعجبك ايضا