سياسيّة ألمانية تدعوا لترحيل اللاجئين السوريين “الخطيرين”

الاتحاد برس

 

دعت سياسية بارزة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا لترحيل أي مجرمين خطيرين منحدرين من أفغانستان أو سوريا إلى مواطنهم.

الوزيرة السابقة “فرانتسيسكا جيفاي”قالت لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية “إنني واضحة تمامًا في هذا الشأن: يجب ترحيل المجرمين الخطيرين ومهددي الأمن الإرهابيين”. DW

وأضافت السياسية الألمانية: “عندما يهرب ناس من الحرب، يتعين علينا مساعدتهم. ولكن من يرتكب جرائم خطيرة، ومن يغتصب أشخاصًا أو يقتلهم، فإنه يفقد حقه في اللجوء، في مثل هذه الحالة يجب إعلاء قيمة حماية المواطنين الذين يعيشون هنا على حماية شخص يدهس حقوق الآخرين بقدميه”.

وعلى صعيد متصل، دعا وزير الداخلية النمساوي “كارل نيهامر” إلى تغييرات في القوانين الأوروبية الخاصة باللجوء وكذلك إلى التفكير في ترحيل المجرمين الخطيرين إلى سوريا، غير أن وزير العدل “ألما زاديتش” لا يرى سببًا في تشديد القوانين الأوروبية ذات الصلة.

وأوضح وزير الداخلية النمساوي نيهامر بهذا الصدد “نحن مضطرون لانتظار القرارات القضائية رغم انهم مجرمون”. ويسعى نيهامر حاليا للقيام بحملة من أجل إدخال تغييرات على قوانين اللجوء على مستوى الاتحاد الأوروبي.

وفي وقت سابق أفادت الصحافة الألمانية بأن حظر الترحيل العامّ إلى سوريا انتهى في مطلع العام الجاري 2021 باقتراح من وزراء الداخلية المحليين للولايات الألمانية المنتمين للاتحاد المسيحي وبذلك يمكن للسلطات مجددًا فحص الترحيل في كل حالة على حدة، لاسيما عندما يتعلق الأمر بمجرمين خطيرين أو إرهابي.ين.

يُذكر أن قوانين الاتحاد الأوروبي تحظر عمليات الترحيل قبل بت القضاء في حالة مهما كانت خطورتها.

قد يعجبك ايضا