سيبقى مجمداً … مصرف سوريا المركزي يفشل في رفع العقوبات الأوروبية

سيبقى مجمداً … مصرف سوريا المركزي يفشل في رفع العقوبات الأوروبية

الاتحاد برس:

أحبطت المحكمة الأعلى درجة في سويسرا اليوم الجمعة محاولة مصرف “سوريا المركزي” التابع للنظام السوري لرفعه من قائمة العقوبات السويسرية، لتظل أصول البنك مجمدة.

وقالت المحكمة الإتحادية إنها لا ترى أي مبرر للنظر في طلب إستئناف من البنك المركزي ضد حكم أصدرته المحكمة الإدارية الإتحادية السويسرية في 2014 وأبقى المصرف السوري على قائمة العقوبات.

حيث تبنت سويسرا القائمة في 2011 تماشياً مع إجراء أوروبي ، وذلك رداً على طريقة تعامل النظام السوري مع المدنيين الأبرياء جمدت أصول البنك المركزي السوري في سويسرا.




وتشير بيانات حكومية إلى أنه جرى تجميد أصول في سويسرا بقيمة نحو 115 مليون فرنك سويسري (118 مليون دولار) مملوكة لأفراد سوريين ومؤسسات مدرجة على قائمة العقوبات. ولم توضح البيانات ما يخص البنك المركزي من هذه الأصول. حيث أن الإتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة اتخذوا مجموعة إجراءات استهدفت النظام السوري .

والجدير بالذكر أن مصرف سورية المركزي يقوم بإصدار الأوراق النقدية وإدارة الصندوق النقدي ومكتب القطع الأجنبي ، ويعمل المصرف أيضا على تنسيق فعاليات مؤسسات النقد والتسليف وتنفيذ السياسات المالية والنقدية والمصرفية للنظام السوري.

قد يعجبك ايضا