شبيح يقتل أمه في دير الزور ثم يُقتل على يد أخيه ثأراً لها

شبيح يقتل أمه في دير الزور ثم يُقتل على يد أخيه ثأراً لهاشبيح يقتل أمه في دير الزور ثم يُقتل على يد أخيه ثأراً لها

الاتحاد برس:

شهد حي “الجورة” اليوم الجمعة حادثة فريدة من نوعها، استدعت تدخل الأفرع الامنية وقيادات الدفاع الوطني لإنهاء خلاف نشب في المنطقة.

وقالت مصادر ميدانية، إن العنصر في الدفاع الوطني “عيسى عبدان”، قتل أمه برصاصة طائشة خرجت من بندقيته أثناء تنظيفها، حيث كان “عيسى” ينظف البندقية دون ان يتفقدها بانها خالية من الرصاص، لتنطلق رصاصة كانت بداخلها وتقتل والدته التي كانت جالسة أمامه تحتسي الشاي.

وأكدت أن شقيق “عيسى” الاكبر المدعو “سالم عبدان”، تفاجأ بامه مضرجة بدمائها، وعند معرفته بطريقة مقتلها، أشهر بندقيته واطلق عدة رصاصات على رأس أخيه وأرداه قتيلاً، لتبدأ زوجة “عيسى” بالصراخ واتصلت برفاقه لتخبرهم بما حصل، فما كان منهم إلا أن هاجموا المنزل بقصد اعتقال “سالم”، إلا ان الامن العسكري وبعض قيادات الدفاع الوطني حالوا دون ذلك، معتبرين ذلك خلافاً شخصياً.

قد يعجبك ايضا