شهداء بقصف جوي روسي وناشطون يؤكدون إسقاط مروحيتين بريف إدلب

CQyTyfBWIAAm4vlأدى القصف الجوي من الطيران الحربي الروسي، إلى استشهاد تسعة مدنيين في قرية، معصران، بريف محافظة إدلب، بينهم امرأة حامل بتوأم، في حين سقط عدد آخر من الشهداء والجرحى جراء قصف قوات النظام مدينة جسر الشغور من معسكر جورين.

وشن الطيران الحربي الروسي غارات مكثفة على مناطق عدة من ريف إدلب، وأكد ناشطون أن الثوار استطاعوا إسقاط طائرتين مروحيتين في ريف إدلب الجنوبي، خلال المعارك الدائرة في ريف حماة الشمالي، وقال الناشطون إن الطائرتين سقطتا قرب قريتي “المغير وكفرنبوذة”.

قد يعجبك ايضا