شيخ الأقصى يبرئ القدس من الميليشيات الإيرانية المستغّلة لاسمها

شيخ الأقصى يبرئ القدس من الميليشيات الإيرانية المستغّلة لاسمهاالاتحاد برس:

تبرّأ شيخ المسجد الأقصى “رائد صلاح”، من استغلال “فيلق القدس” لاسم مدينة القدس المحتلة، لتغطية الجرائم التي ترتكبها هذه الميليشيا وغيرها من الميليشيات بحق الشعب السوري.
ومن داخل سجنه، أعلن “صلاح” براءة مدينة القدس المحتلة من الجرائم التي يرتكبها ما يسمى بـ”فيلق القدس” الإيراني الذي يعمل داخل الأراضي السورية، واصفاً عناصر هذا الفيلق بأنهم “مجرمين”.
وفي منشور نشره على صفحته الشخصية على فيسبوك، قال الشيخ: “من داخل معتكفي في سجن رامون الصحراوي -الملاصق لسجن نفحة أعلن براءة القدس المباركة من فيلق القدس الإيراني العسكري الذي لا يزال يذبح أهلنا في سوريا بعامة وحلب بخاصة”.
وذكر: “أؤكد باسم القدس المباركة أن اسمها أسمى من أن يستغله المجرمون لشرعنة جرائمهم مثل مجرمي فيلق القدس”.

قد يعجبك ايضا