صادرات النفط الإيرانية تضاعفت خلال سبتمبر

الاتحاد برس

 

زادت صادرات النفط الإيرانية بشكل كبير في سبتمبر، على الرغم من العقوبات الأميركية، وفق ما أفادت وكالة رويترز للأنباء، بحسب بيانات 3 شركات متخصصة في تتبع ناقلات النفط .

وكانت صادرات النفط الإيرانية قد تراجعت بشكل كبير بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي واستئناف عقوبات واشنطن الأحادية الجانب ضد إيران في عام 2018، والتي تستهدف قطاعي المال والطاقة.

لكن المعلومات التي جمعتها شركة “تانكر تراكرز” وشركتين أخريين لتتبع الناقلات تظهر أن صادرات النفط الإيرانية آخذة في الارتفاع.

وقال سمير مدني، أحد مؤسسي شركة “تانكر تراكرز” لـ”رويترز” إن “صادرات إيران تتزايد، والبيانات المتاحة تظهر أن حجم صادرات النفط الخام والمكثفات الإيرانية بلغ نحو 1.5 مليون برميل يوميًا. هذا الحجم من الصادرات غير مسبوق في العام ونصف العام الماضيين”.

وتظهر بيانات تتبع ناقلات النفط أن صادرات النفط الإيرانية في سبتمبر تضاعفت تقريبًا مقارنة بشهر أغسطس (آب).

وتشير “رويترز” إلى أنها لا تستطيع تأكيد هذه الأرقام بشكل مستقل.

وبحسب “رويترز”، تظهر بيانات شركة “تانكر تراكرز” أن ما يقرب من نصف صادرات النفط الإيرانية قد تم نقلها إلى سفن أجنبية  في البحر، وبالتالي من الصعب تحديد وجهتها.

وقالت شركتا تتبع الناقلات الأخريان، اللتان فضلتا عدم ذكر اسميهما في التقرير، لـ”رويترز”، إن بياناتهما أظهرت أيضًا زيادة صادرات النفط الإيرانية، لكن ليس بالقدر الذي ذكرته شركة “تانكر تراكرز”.

وتقدر إحدى الشركتين زيادة الصادرات الإيرانية في سبتمبر بنحو 100 ألف برميل يوميًا.

ولم ترد وزارة النفط الإيرانية على أسئلة “رويترز” بشأن الحجم الحالي لصادرات البلاد النفطية.

قد يعجبك ايضا