صالح: الحرب على الإرهاب في العراق مازالت مستمرة

الاتحاد برس

 

طالب الرئيس العراقي “برهم صالح” أمس الاربعاء، المجتمع الدولي الى مساعدة العراق في الكشف عن الاموال المهربة والفاسدين ،فيما اشار الى ان” الحرب ما زالت مستمرةً مع الإرهاب والتطرف المتحرك عبر الحُدود والكامن في خلايا نائمة هنا وهناك.

وأضاف الرئيس العراقي خلال كلمة له في الجمعية العاملة للأمم المتحدة أن العراق عانى من الإرهاب والفساد، وقد نجح في مواجهة التهديد الإرهابي لكن الحرب معه مازالت مستمرة، مؤكدًا أن الفساد هو الاقتصاد السياسي للإرهاب ويجب تجفيف منابع تمويله وأنه آفه خطفت من العراقيين التمتع بنعم بلادهم.

وجدد صالح دعوته تشكيل تحالف دولي لمواجهة الفساد على غرار التحالف في مواجهة الإرهاب.

وذكر أنه لا يمكن القضاء على الإرهاب إلا بتخفيف منابع تمويله والقضاء على الفساد.

وتابع إن العراق عليه العمل من اجل إعادة النازحين والمهجرين إلى مدنهم وقراهم، وأن العراق يتوقع من لأصدقاء والمنظمات الدولية لإعادة النازحين والمهجرين في مختلف أنحاء البلاد.

وواصل أنه في إطار الاستجابة لإرادة الشعب، فإن أمام الحكومة العراقية مسؤولية لإجراء إصلاحات هيكلية وإدارية ومكافحة الفساد.

يذكر أن “الصالح” شدد على أن الحكومة العراقية طالبت بحصر السلاح بيد الدولة ومنع استخدامه خارج إطار أجهزة الدولة، واصفًا ضبط السلاح المنفلت في العراق هو الصراع الذي تخوضه الدولة مع قوى الفوضى والتطرف.

 

قد يعجبك ايضا