صحفي تونسي يرفع قضيتين للطعن بقرارات الرئيس الأخيرة

الاتحاد برس

 

قام الصحفي التونسي “زياد الهاني” اليوم الخميس برفع قضيتين لدى المحكمة الإدارية في بلاده لإلغاء القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس الجمهورية “قيس سعيد” في 25 يوليو/تموز الجاري.

“الهاني” وعبر حسابه على فيسبوك قال أن هذه هي المرة 27 التي يلجأ فيها لرفع دعوى على تجاوز السلطة لدى المحكمة الإدارية، آخرها كانت ضد الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، وقبلها 23 دعوى سابقة لـ14 يونيو 2011 زمن الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في قضايا أغلبها مرتبط بانتهاك الحريات.

وشهدت تونس في الأيام الماضية أزمة سياسية على خلفية تدهور الأحوال الاقتصادية والمشاكل في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

ومساء الأحد الفائت أصدر الرئيس التونسي “قيس سعيد”، قرارات بإعفاء رئيس الوزراء “هشام المشيشي”، من منصبه وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يومًا ورفع الحصانة عن النواب، وتوليه السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، لافتا إلى أن هذه الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، بينما اتهمه منتقدو هذه الإجراءات بتنفيذ انقلاب.

وتأتي هذه التطورات على خلفية احتجاجات حاشدة تحولت في بعض الأماكن إلى اشتباكات بين محتجين وعناصر قوات الأمن شهدتها مدن تونسية عديدة على خلفية تفاقم الأوضاع الاقتصادية والفساد وانتشار غير مسبوق لفيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا