صحيفة روسية: طائراتنا كانت في همدان منذ سنة

صحيفة روسية: طائراتنا كانت في همدان منذ سنةصحيفة روسية: طائراتنا كانت في همدان منذ سنة

الاتحاد برس:

نشرت صحيفة روسية كشفت فيه التاريخ الحقيقي لاستخدام الطيران الحربي الروسي لقاعدة همدان العسكرية، غربي إيران، وذلك بعد أن تداولت وسائل الإعلام العالمية خبر انطلاق القاذفات الروسية من القاعدة، وردود الفعل الإيرانية المستنكرة، التي وصلت إلى مطالبة وزير الدفاع الإيراني “حسين دهقان” بإنهاء العمل باتفاقية التعاون الخاصة بهذا الشأن.




وحسب صحيفة “VZGLIAD” فإن تصريح الوزير الإيراني كان “توبيخاً علنياً نادراً بعدم ديبلوماسيته”، ووصفته بأنه غير لائق، واستغربت السبب وراء “الإدلاء بهذا التصريح فائق الحدة، وكيف يمكن تبريره”، وأكدت أن إنهاء الاتفاقية المتعلقة باستخدام الطيران الحربي الروسي للقاعدة الإيرانية، كان أمراً مفاجئاً، وأشارت إلى احتمال تطور الأمور إلى “خلافات حقيقية بين البلدين”.

وقال وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، إن “الروس يريدون بالطبع، إظهار كونهم دولة عظمى ومؤثرة وبأنهم يلعبون دوراً نشطاً في مسائل الأمن في المنطقة والعالم”، ووصف نشر وسائل الإعلام الروسية لخبر بأنه “شيء من التباهي والسلوك المتهور”؛ وذلك في موقف مناقض لتصريح أدلى به السبت قال فيه “بوسع روسيا استخدام القاعدة للمدة التي تراها مناسبة”.

وذكرت الصحيفة الروسية أن المعارضة الرئيسية في البرلمان الإيراني كانت من جانب المحافظين، وتنقل عن الباحثة في الشؤون الإيرانية، كارينا كيفوركيان، القول إن “تبدل مواقف وزير الدفاع الإيرانية كان مسرحية”، مشيرة إلى احتمال وجود “صراع خلف الكواليس بين وزارة الدفاع والحرس الثوري”، أو قد يكون الأمر خلافاً بين “وزارة الدفاع والحرس الثوري حول التنسيق مع الروس، حيث تنسق القوات الروسية في سورية مع الحرس الثوري مباشرةً، لمشاركته في الحرب هناك”.

وتضيف الباحثة “الطائرات الروسية كانت تحط هناك (في قاعدة همدان) منذ السنة الماضية”، وقالت إن القرار كان متخذاً على مستوى الرئيس (روحاني)، وتخلص إلى الاستنتاج بأن الاتفاقية تمت بالتنسيق مع مرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، وترى “كيفوركيان” أن وزير الدفاع الإيراني “وحده المفوض بالحديث عن هذه الأمور”.

قد يعجبك ايضا