صفعات متبادلة بين رئيس الحكومة المؤقتة وأحد موظفيه

47

مرّت ثلاثة أيام على الصفعات المتبادلة، بين رئيس الحكومة السورية المؤقتة، “أحمد طعمة” وأحد موظفيه “سامر العاني” دون ضجة إعلاميّة.

إلا أن مصادر كشفت حقيقة ماجرى حين قام “سامر العاني” بطلب راتب أخيه “عامر العاني” مدير مكتب “طعمة” الذي قدم لجوئه في ألمانيا منذ فترة وجيزة، وحدثت على أثرها مشادات كلامية بين “العاني” و”طعمة” وجه خلالها الطرفان الشتائم لبعضهما وانتهت بقيام “طعمة” بصفع “العاني” على وجهه ليرد العاني بمثلها، ليهجم عليه مرافقي “طعمة” ويتلقى صفعات شديدة، كانت كفيلة بخروج الدم من أذنه، لقوة الضربة ويصاب غشاء الطبل لديه بأذية.

من جهتها، أكدت مصادر قريبة من الحكومة المؤقتة، أن هذا الرد، جاء على خلفية تزايد الشكاوى من موظفي الحكومة، عن تدخلات “العاني” بكل شاردة وواردة، وتطاوله على معظم الموظفين، حتى من هم أعلى منه بالسلم الوظيفيّ، متسائلين عن سرّ، وأسباب الرضوخ الدائم لرئيس الحكومة لمطالب وتهديدات العاني المتواصلة؟!!

قد يعجبك ايضا