صواريخ القوات التركية تستهدف قرى سكنية مختلفة بريف منبج

الاتحاد برس

 

أكّدَ المركز الإعلامي لـ”مجلس منبج العسكري”، أن الجيش التركي استهدف بمدافع الهاون قرى الدندنية والصيادة وأم عدسة شمال غرب مدينة منبج شمالي سوريا.

وذكرت المصادر أن القذائف انطلقت من القاعدتين التركيتين المتمركزتين في قريتي كربجلي والياشلي شمال غرب المدينة، فيما سقطَ قُبيل القصف التركي بنحو ساعة، صاروخين بالقرب من معبر الحمران الواقع تحت سيطرة الفصائل الموالية لتركيا في موقع لتجمع صهاريج نقل مادة الفيول، ما تسبّب بأضرار مادية في المكان دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وجاء في بيان “المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها” عبر صفحته على “فيسبوك”: “قام جيش الاحتلال التركي و في حوالي الساعة 7:30 مساء اليوم، باستهداف القرى : صيادة ، والدندنية ، وام عدسة ، الواقعة شمال غربي مدينة منبج، و ذلك من من قاعدتهم المتمركزة في قرية الياشلي والكربجلي التي تقع شمال وغربي مدينة منبج، حيث تم الاستهداف بقذائف الهاون و التي بلغ حتى الآن 40 قذيفة”.

وأضاف البيان: “بدأ القصف من حوالي 7:30 و بشكل متواصل حتی ساعة 9:00. من المعلوم بأن جميع القرى التي تم ذكرها مأهولة بالسكان”.

يُذكر أن القصف على منطقة الحمران تزامنَ مع سقوط أكثر من ثلاثة صواريخ على منطقة ترحين شرق الباب، استهدفت أيضاً حراقات بدائية لتكرير النفط دون وقوع خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا