ضربة جديدة لبرنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة

12032930_1684729225001659_1873249422872688733_n

تلقى البرنامج الأمريكي لتدريب “المعارضة السورية المعتدلة” ضربةً جديدة، بعد الإعلان عن تسليم جزء من العتاد الذي حصلت عليه إحدى المجموعات إلى تنظيم جبهة النصرة (القاعدة في بلاد الشام).

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري أمريكي يوم أمس الجمعة، قوله إن “القوات المعارضة السورية التي دربتها الولايات المتحدة سلمت بعضاً من عتادها لجبهة النصرة مقابل المرور الآمن”، وقال “الكولونيل باتريك ريدر” في بيان رسمي إن هذه الأنباء “مقلقة للغاية وتمثل خرقاً للخطوط الرئيسية لبرنامج التدريب والتجهيز الخاص بسوريا”.

وأكد “ريدر” في بيانه أن نحو ربع ما تسلمته هذه المجموعات “المعتدلة” من الولايات المتحدة، قامت بتسليمه للنصرة، وقال إن العتاد عبارة عن “ست شاحنات صغيرة وبعض الذخيرة”، وذلك في يومي الأحد والاثنين الماضيين؛ وكانت جبهة النصرة اختطفت في وقت سابق نحو خمسين مقاتل من “الفرقة 30 مشاة” تلقوا تدريبات في معسكرات أمريكية، وتم إطلاق سراحهم بعد التعهد بعدم التعرض لجبهة النصرة.

وحسب ما نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمريكيين فإن “مراجعة تجري وقد تسفر عن تقليص وإعادة ترتيب البرنامج”، رغم أن البرنامج تم البدء به كخطة بعيدة الأمد لمواجهة تنظيم داعش، والحفاظ على الأمن في المناطق التي ينسحب منها التنظيم في سوريا.

قد يعجبك ايضا