ضمن سلسلة الاغتيالات..مقتل 4 أشخاص على يد مجهولين في درعا

الاتحاد برس

 

أفادت وسائل إعلام سورية محلية بمقتل أربعة أشخاص خلال اليومين الماضيين، جراء إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في محافظة درعا جنوب سوريا.

ووفقًا لموقع “SY24” فقد تم إطلاق النار على بكر محمد الزعبي وعبد الهادي الزعبي، في بلدة المسيفرة بريف درعا، ما أدى إلى مقتلهما أمس الأربعاء.

يذكر أن بكر وعبد الهادي كانا من عناصر “الجيش الحر” سابقًا، قبل انضمامها إلى المخابرات الجوية عقب اتفاقية التسوية عام 2018، كما قُتل المجند “باسل محمد نور الدين المصطفى” من مرتبات الفرقة 15، جراء إطلاق النار عليه في بلدة “السهوى” بريف درعا الشرقي.

وذكر الموقع السوري أن يوم الثلاثاء أيضًا شهد مقتل الشاب “علي عبد الستار المناجرة” على يد مسلحين مجهولين في بلدة “تل شهاب” بريف المحافظة الغربي.

وفي إطار سلسلة الاغتيالات التي تطال مناطق متفرقة من محافظة درعا، قُتِل 5 أشخاص إثر تنفيذ سبع عمليات اغتيال في المحافظة على يد مجهولين.

والقتلى هم عبدالرحمن جمعة العلي، الذي يعمل لصالح الفرقة الرابعة في بلدة المسيفرة، والمقاتل التابع لميليشيا حزب الله، المدعو عبد المطلب عيد الشرف، الذي استهدف على الطريق الدولي الواصل بين دمشق وعمان، إضافة إلى اغتيال المدعو أبو عاطف موسى في مدينة الصنمين، وهو رقيب في جيش النظام وينحدر من بلدة القرداحة”.

أما العملية الرابعة فقد أدت إصابة مختار بلدة المسيطرة، أبو نذير السليم، حيث إثر تعرضه لإطلاق النار إلى أحد المشافي في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا