طائرة مسيرة تستهدف قياديين من تنظيم “حراس الدين” في إدلب

الاتحاد برس

 

استهدفت طائرة مسيرة يعتقد أنها للتحالف الدولي، الاثنين، سيارة من نوع “هونداي سنتافيه” في حي القصور بمدينة إدلب، أدت إلى مقتل قياديين من تنظيم “حراس الدين” المتطرف.

وأدى الاستهداف إلى مقتل “سياف التونسي” و “أبو حمزة اليمني” القياديين في  تنظيم “حراس الدين“، وفقًا لم نقلت وكالة “نورث برس”

وتكرر استهداف التحالف الدولي باستخدام طائرات مسيرة لقيادات متطرفة في مناطق نفوذ تركيا بإدلب منذ اغتيال زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي أواخر العام الماضي.

وكان التحالف الدولي قد استهدف قبل عدة أشهر القياديين في تنظيم “حراس الدين”، بلال الصنعاني وقسام الأردني.

وسبق للتحالف الدولي أن نفذ عملية إنزال جوي أدت إلى مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في بلدة لا تعبد سوى خمسة كيلومترات عن الحدود التركية.

وكان التحالف الدولي قد استهدف كل من المتحدث باسم “داعش” “أبو الحسن المهاجر”، والمسؤول الإعلامي في التنظيم أحمد المصطفى في ريف جرابلس بمناطق درع الفرات التي تسيطر عليها تركيا.

وتؤكد العديد من التقارير الحقوقية والصحفية أن مناطق ما يسمى بـ”نبع السلام” و”غصن الزيتون”، كما إدلب تحولت إلى ملاذ لقيادات وعناصر تنظيم “داعش” منذ هزيمته العسكرية مطلع العام 2019.

 

قد يعجبك ايضا