طالبان تُعلن عن “نموذجها الجديد” لحكم أفغانستان

الاتحاد برس

 

أعلن متحدث باسم حركة طالبان أن الحركة تهدف إلى الكشف عن إطار حكم جديد لأفغانستان في الأسابيع القليلة المقبلة.

وصرّحَ المتحدث أن “خبراء قانونيين ودينيين وخبراء في السياسة الخارجية في طالبان يهدفون إلى طرح إطار حكم جديد في الأسابيع القليلة المقبلة”.

وأضاف أن “الحركة ستحقق في مشاكل القانون والنظام التي سببها أعضاء بعد علمها بارتكاب بعض الفظائع والجرائم ضد المدنيين”، كما زعم أن الفوضى في مطار كابل لم تسببها طالبان، و”كان يمكن للغرب ترتيب خطة أفضل للإجلاء”.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة تتعامل “بجدية شديدة” مع تقارير عن تعرض أميركيين لمضايقات أو للضرب في العاصمة الأفغانية كابل.

وتابعت أن حركة طالبان أكدت لواشنطن أنها ستسمح للأفغان الذين يريدون مغادرة البلاد بفعل ذلك بعد 31 أغسطس.

وتعهد الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، بإجلاء كل أميركي يريد الخروج من أفغانستان، لكنه قال إنه لا يمكنه أن يقطع بما ستكون عليه النتيجة النهائية في أفغانستان.

وقال في كلمة بالبيت الأبيض “هذه واحدة من أكبر وأصعب عمليات الإجلاء الجوي في التاريخ والدولة الوحيدة في العالم القادرة على تلك الطاقة في أقصى العالم بهذا القدر من الدقة هي الولايات المتحدة الأميركية”.

وتصاعدت المخاوف، الجمعة، حيال عدم تنفيذ طالبان وعودها بالتسامح بعد نشر وثيقة سرّية للأمم المتحدة كشفت أنّ الحركة كثّفت ملاحقة الأفغان الذين عملوا مع القوات الأجنبية في بلدهم.

وجاء في التقرير الذي وضعته مجموعة خبراء بتقييم المخاطر، لحساب الأمم المتحدة، أنّ طالبان وضعت “لوائح ذات أولويّة” للأفراد الذين تريد توقيفهم، رغم وعودها بعدم الانتقام.

قد يعجبك ايضا