طالبان: نعارض وجود قوات عسكرية تركية في أفغانستان

الاتحاد برس 

 

أكدّ المتحدث باسم حركة “طالبان” ذبيح الله مجاهد رفض حركته تعارض بشدة لتواجد قوات عسكرية تركية على أراضي أفغانستان.

ونقلت صحيفة “الشرق” عن “مجاهد” اليوم السبت قوله أنهم “مستعدون للتفاوض مع تركيا، ونريد علاقات جيدة معها لكن عليها مراعاة قلقنا”.

وشدد على أن الإعلان عن وجود “حشد شيعي” في أفغانستان هو محاولة للوقيعة مع إيران، خاصة وأن طهران نفت وجود “حشد شيعي” في أفانستان.

وبحسب المتحدث فإن أفغانستان لن تشكل أي خطر على الدول المجاورة، والصين جارة مهمة لبلاده، وأوضح أنها ستشهد تطورا كبيرا مع الصين في المجال التجاري والاقتصادي، مضيفا بأننا “نتحدث مع دول الجوار بشأن تنظيم عمل المعابر الحدودية”.

وأكدّ “مجاهد” أن معظم مناطق أفغانستان تحت سيطرة الحركة، مشيرًا إلى أنه في حال محاولة الحكومة الأفغانية عرقلة المفاوضات فإن الحل العسكري سيكون اضطراريا، وبأن الاتفاق مع الأمريكيين ينص على عدم استخدام أفغانستان منطلقا لعمليات ضد أمريكا.

كما نفى أي علاقة لحركته، حاليًا، بتنظيم “القاعدة”، وكذلك عدم وجود أعضاء من التنظيم في مناطق سيطرة الحركة في أفغانستان.

قد يعجبك ايضا