طفل يلقى حتفه في عفرين برصاص “الجيش الوطني” الموالي لتركيا

الاتحاد برس

لقى طفل يبلغ عمره عامان مصرعه جراء إطلاق نار عشوائي داخل مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، شمال غرب حلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ عنصرًا ينتمي لفصيل الفرقة التاسعة، الموالية لتركيا، أطلق النار من سلاحه بشكل عشوائي في شارع الڤيلات المزدحم داخل المدينة، لتستقر إحدى الرصاصات برأس الطفل ( يوسف عثمان ) الذي كان برفقة والده وترديه قتيلا.

وسبق أن أصدرت قيادة “الجيش الوطني” الموالي لتركيا العديد من التعميمات الخاصة بمنع انتشار للسلاح أو استخدامه في الأماكن العامة، وإخراج المقرات العسكرية من بين المدنيين، لكنّ ذلك لم يطبق، وسط حوادث كثيرة من هذا القبيل تقع كل فترة تؤدي إلى إصابة وقتل عدد من المدنيين.

وتواصل الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا تنفيذ المزيد من الاعتقالات وخطف المدنيين، حيث زادت معدلات العنف والجريمة والاعتقال والخطف في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا.

قد يعجبك ايضا