طيران النظام الحربي يقتل أكثر من مئة شخص في حلب خلال مدة لا تتجاوز العشرين ساعة

طيران النظام الحربي يقتل أكثر من مئة شخص في حلب خلال مدة لا تتجاوز العشرين ساعةالاتحاد برس:

شنّت مقاتلات النظام الحربية سلسلة غارات جوية بدأتها ليلة امس الأربعاء، واستمرت حتى عصر اليوم الخميس على احياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، وأسفرت عن سقوط عشرات الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين.

ففي مساء امس الأربعاء، شن الطيران الحربي التابع للنظام، سلسلة غارات جوية، استهدف من خلالها مشفى الاطفال المعروف باسم “مشفى القدس” في حي السكري، بعدة صواريخ فراغية، أسفرت عن مقتل اكثر من 55 شخصاً بينهم اثنين من الكادر الطبي وعشرات الأطفال وعدة مدنيين آخرين، بالإضافة لإصابة العشرات الآخرين بجروح الذين ما يزال بعضهم عالقاً تحت الأنقاض.

وأكدت مصادر ميدانية، إن القصف على المشفى أودى بحياة طبيب الاطفال الوحيد والاخير في مدينة حلب “محمد وسيم معاز”، بالإضافة لطبيب الأسنان “أحمد أبو اليمان” وعشرات المدنيين الآخرين.

وفي صباح اليوم الخميس، عاد الطيران الحربي من جديد، ليرتكب مجزرة اخرى، أودت بحياة 30 شخصاً وعشرات الجرحى والعالقين تحت الانقاض، بعد ان نفذ عدة غارات جوية على حي الكلاسة بمدينة حلب، واستهدف من خلالها مجمعاً من المحلات التجارية بعدد من الصواريخ الفراغية.

وبعد ساعة فقط من مجزرة الكلاسة، قام الطيران الحربي بقصف حي “جب القبة” التابع لحي “باب الحديد” بأربعة صواريخ فراغية، أسفرت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 14 آخرين بجروح خطيرة، لتعود الطائرات بعدها بقليل وتقصف حي السكري من جديد بالصواريخ الفراغية، لتودي بحياة 5 أشخاص وأكثر من 19 جريح، في مشهد مأساوي جديد يشهده الحي خلال أقل من 24 ساعة.

قد يعجبك ايضا