ظريف : إعادة فرض واشنطن عقوبات أممية على إيران يشكل ” إدعاءً باطلًا”

الاتحاد برس

 

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ليل السبت الأحد، أن عزم الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات الأممية على بلاده يشكل “ادعاءً باطلًا”.

قال ظريف في حديث الى التلفزيون الرسمي الإيراني ليل السبت الأحد “يدّعي الأميركيون أنه عند الساعة 12,00 ت غ أو الثامنة مساء بتوقيت واشنطن، أي في غضون بضع ساعات، ستعود القرارات (العقوبات). لكنهم بأنفسهم يدركون أن هذا ادعاء باطل”.

وشدد ظريف على عدم وجود “شي اسمه +سناب باك+. لا يوجد مسار تلقائي. لا يمكن لكل من اختلف مع والدته أن يقول إنه يريد أن يفعّل آلية +سناب باك+”.

وتابع “الأميركيون يعرفون أن هذا الأمر لن يحصل. لذا لجأوا الى التنمر، وقالوا إنهم سيفرضون عقوبات على كل من يبيع إيران السلاح. هذا يظهر أن الأميركيين بأنفسهم لا يعتقدون أن القرارات ستعود”.

واعتبر ظريف أن “بومبيو يعتقد أن الأمر عبارة عن آلية بسيطة: نقوم بالإبلاغ، وتعود القرارات خلال شهر. الأمر ليس كذلك. هو لم يقرأ (قرار مجلس الأمن وآلية العمل المشتركة)، لكن استمع الى المقابلات فقط. هو الآن ربما ينتظر صدور +فيلم+ خطة العمل الشاملة المشتركة ليعرف ما هو عليه. البعض لا يقرأ وينتظر صدور الفيلم”.

وأكد مسؤولون أميركيون ان “كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران” ستعود سارية المفعول من منتصف ليل السبت الأحد بتوقيت غرينيتش (4:30 فجر الأحد بتوقيت طهران).

وتستند واشنطن بذلك الى آلية “سناب باك” بموجب الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني (“خطة العمل الشاملة المشتركة”) وقرار مجلس الأمن 2231، والتي تتيح لأي دولة موقعة على الاتفاق، إعادة تفعيل هذه العقوبات في حال إخلال طهران بالتزاماتها بموجب الاتفاق الموقع عام 2015.

قد يعجبك ايضا