ظريف: المقترح الأميركي مرفوض وبايدن لا يختلف عن ترمب

الاتحاد برس

 

قالَ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المقترح الأمريكي للعودة المتزامنة لالتزامات الاتفاق النووي غير مقبول أبدًا.

وفي تصريح له، شدّدَ ظريف: “على الولايات المتحدة اتخاذ الخطوة الأولى أولًا مثلما صرح قائد الثورة الإسلامية (علي خامنئي)، والمقترح الذي قدمته أمريكا غير مقبول بتاتًا”، مُضيفًا: “ليس بإمكان الأمريكيين محو 4 أعوام من تاريخ إيران”. “وكالة إرنا”

وتابع ظريف كلامه بالقول: “لقد كتبت يوم الاثنين تغريدة أشرت فيها إلى تغريدة بايدن في العام 2019 والتي أعرب فيها عن أسفه لأن وزارة الخارجية الأمريكية طلبت من إيران العودة إلى اتفاق خرج منه ترمب، هذا الأمر ينطبق اليوم على بايدن نفسه أيضًا، لأن الولايات المتحدة لم تفعل شيئًا لم يفعله ترمب وإن بايدن يمارس ذات السياسات والضغوط تجاه إيران”.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وأشارَ ظريف إلى أن “قائد الثورة الإسلامية أعلن صراحة أنه لو عادت أمريكا إلى الاتفاق النووي ونفذت التزاماتها سنعود نحن أيضًا إلى التزاماتنا وبطبيعة الحال يجب ان نتحقق من ذلك (من صدقية تنفيذ الولايات المتحدة لالتزاماتها). نحن على اتصال بالبرلمان ونلتزم بقانون البلاد”.

يُذكر أن إيران والولايات المتحدة يستمران في التصريحات منذُ وصول إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، وتُطالب واشنطن أن تعود طهران إلى الاتفاق النووي، فيما تقول الأخيرة أنها لن تعود حتى تنفيذ واشنطن لشروطها وإلغاء العقوبات المفروضة على إيران كاملةً.

قد يعجبك ايضا