عبوات ناسفة تستهدف قائداً في ميلشيا فوج الجولان بخان أرنبة

عبوات ناسفة تستهدف قائداً في ميلشيا فوج الجولان بخان أرنبة
الاتحاد برس:

أصيب قيادي وجرح عدد آخر من عناصر مليشيا الدفاع الوطني، اليوم السبت، في مدينة خان أرنبة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بمحافظة القنيطرة، إثر انفجار عدة عبوات ناسفة بالقرب من مقر لهم.

إذ استهدفت تلك العبوات المدعو مجد حيمود قائد فوج الجولان التابع لميليشيا الدفاع الوطني، وقد أصيب على إثرها إصابة بليغة، وقتل اثنين من مرافقيه، فيما لم يتبين حتى الآن من قام بزرع تلك العبوات ولم تعلن أية جهة تبنيها للعملية.

فيما أشارت معلومات مسربة من أوساط الميلشيا، وتداولها نشطاء أن هناك خلافات ‹حادة› بين ميليشيا الدفاع الوطني في القنيطرة والمتمثلة بفوج الجولان من جهة ولواء صقور القنيطرة وجمعية البستان التابعة لرامي مخلوف من جهة أخرى، منوهين إلى أنه اندلعت اشتباكات عنيفة بينهم في منتصف الشهر الخامس من العام الحالي، وترجع أسباب تلك الخلافات حول من يتقلد مناصب القيادة في الميليشيات هذه بالقنيطرة.




فوج الجولان أو لواء المعتصم بالله سابقاً يعتبر أحد فصائل قوات المعارضة في مدينة خان أرنبة التي كانت أجزاء كبيرة منها خرجت من سيطرة النظام، لكنه في منتصف عام 2013 وقع اللواء على تسويات مع نظام الأسد، وأصبح من ضمن ميليشياته.

قد يعجبك ايضا