عبوة ناسفة تودي بحياة عنصرين من “المخابرات الجوية” في القنيطرة

الاتحاد برس

 

انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، قرب مبنى تابع لشعبة المخابرات الجوية ومركز التجنيد في خان أرنبة بريف القنيطرة، ما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة آخرين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران 2019 حتى يومنا هذا 797 هجمة واغتيال .

فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 523، وهم: 147 مدنيًا بينهم 12 مواطنة، و16 طفل، إضافة إلى 230 من قوات السلطة والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و102 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة السلطة الأمنية من بينهم قادة سابقين، و23 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 24 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس”.

 

قد يعجبك ايضا