عززي مناعتك بأطعمة تخفف من أعراض كوفيد 19 وقد تقي منه تقريبا

الاتحاد برس 

 

أثبت كثير من الأطباء أنه يمكن للجسم ذي الجهاز المناعي القوي محاربة فيروس كورونا، ويذهب بعضهم إلى أن ذلك ممكن حتى دون تناول أي أدوية أو الخضوع لعلاج.

ولتعزز كفاءة الجهاز المناعي عند السيدات لمكافحة فيروس كورنا يجب التركيز على بعض الأطعمة ومنها:

الحمضيات
تساعد الحمضيات في بناء جهاز المناعة، ويعتقد أن هذا الفيتامين يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي مفتاح مكافحة العدوى.

الفلفل الأحمر
يحتوي الفلفل الأحمر على كمية مضاعفة من فيتامين “سي” مقارنة مع الحمضيات. كما أن الفلفل الأحمر مصدر غني لعنصر “بيتا كاروتين”. وبالإضافة إلى دور فيتامين “سي” في تعزيز نظام المناعة، فإنه قد يساعد أيضا في الحفاظ على صحة الجلد، بينما يعمل “بيتا كاروتين” على الحفاظ على صحة العينين والبشرة.

البروكلي
البروكلي غني بالفيتامينات والمعادن، وهو مخزن للفيتامينات “أيه” و”سي” و”إي”، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة والألياف الأخرى. ويعتبر البروكلي من أكثر الخضروات الصحية التي ينصح بتناولها نصف مطهية أو نيئة.

الثوم
أدركت الحضارات القديمة قيمة الثوم في مكافحة العدوى، فكان ضيفا دائما على موائدها، وذلك لما يحتويه من مواد تساعد على خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين. ويبدو أن خصائص الثوم المعززة للمناعة تأتي من التركيز الكثيف للمركبات التي يحتويها مثل “الأليسين”.

الزنجبيل
يساعد في تقليل الالتهاب، لا سيما التهاب الحلق. كما يساعد الزنجبيل في تقليل حالة الشعور بالغثيان المصاحبة للأمراض المعدية.

السبانخ
السبانخ غني بفيتامين “سي”، كما أنه مليء بالعديد من مضادات الأكسدة و”بيتا كاروتين”، مما قد يزيد من قدرة أجهزة المناعة لدينا على مكافحة العدوى. ويعزز الطهي الخفيف للسبانخ من فيتامين أيه” فيه وويسمح بإطلاق المغذيات الأخرى من حمض الأكساليك.

الزبادي
قد يحفز الزبادي جهازك المناعي للمساعدة في مكافحة الأمراض. حاول الحصول على الزبادي العادي بدلا من الأنواع المحلاة بالسكر، إذ يمكنك تحلية الزبادي العادي بنفسك بإضافة الفواكه الصحية أو العسل.

اللوز
اللوز غني بفيتامين “إي” القابل للذوبان في الدهون، مما يجعله عنصرًا مهمًا في امتصاص الدهون بشكل صحيح.
والمكسرات إجمالا مليئة بالفيتامينات. ويكفيك يوميا نصف كوب صغير من اللوز المقشر لتوفر لك الكمية الموصى بها يوميا من فيتامين “إي”.

الكركم
لقد تم استخدام هذه التوابل الصفراء الزاهية لسنوات كمضاد للالتهابات في علاج التهاب المفاصل.
ويظهر أن التركيز العالي من مادة “الكركمين”، التي تعطي الكركم لونه المميز ، يمكن أن تساعد في تقليل تلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة.

الشاي الأخضر
الشاي الأخضر والأسود مليء بمادة “الفلافونويد”، وهو نوع من مضادات الأكسدة. لكن الشاي الأخضر يتفوق على الأسود في احتوائه على مضادات أكسدة قوية أخرى. وقد ثبت أن مادة EGCG الموجودة في الشاي الأخضر تعزز وظيفة المناعة.

يذكر أن الاجسام  التي تتمتع بقوة في الجهاز المناعي تتخطى خطر الإصابة بفيروس كورونا أو تمر الأعراض عليها بسيطة، وينصح أيضا بتعزيز الجسم بالزنك لفائدته في تقوية مناعة الخلايا وزيادة عملية الأكسجة بينها وبين الدم.

قد يعجبك ايضا