عشرات الجرحى والمعتقلين خلال تظاهرات حاشدة في القدس

الاتحاد برس

 

أغلقت الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم الجمعة، باب حطة أحد الأبواب الرئيسية المؤدية للمسجد الأقصى، ومنعت المصلين من دخوله لأداء صلاة الفجر، ماأدى لتظاهرات ووقوع جرحى ومعتقلين.

وتجمهر مئات المقدسيين أمام باب حطة، مطالبين بفتحه، ليتمكنوا من أداء الصلاة في المسجد. “وكالة الأنباء الفلسطينية”

ووقعت اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين أدت إلى سقوط أكثر من مئة جريح وأكثر من 50 معتقلاً، وفق ما ذكرت مصادر طبية فلسطينية وفي الشرطة الإسرائيلية.

ووفق مصادر عسكرية إسرائيلية، فإنه تم اعتقال قرابة 50 شاباً فلسطينياً من مختلف أحياء القدس الشرقية بعد أن تصدوا مساء أمس وبعد منتصف الليلة الماضية، للمستوطنين الذين اعتدوا على المقدسيين.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان نشرته صحف إسرائيلية، إن أغلب المعتقلين هم من القدس المحتلة واعتقلوا خلال المواجهات المندلعة في محيط البلدة القديمة من القدس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني أن 105 فلسطينيين على الأقل جرحوا نقل نحو عشرين منهم إلى المستشفى، بينما ذكرت الشرطة الاسرائيلية أنها أحصت عشرين جريحاً في صفوفها.

قد يعجبك ايضا