عشرون قتيلاً من قوات النظام بكمين نصبه مقاتلو المعارضة في حلب وقصف جوي روسي على الشمال السوري

عشرون قتيلاً من قوات النظام بكمين نصبه مقاتلو المعارضة في حلب وقصف جوي روسي على الشمال السوريعشرون قتيلاً من قوات النظام بكمين نصبه مقاتلو المعارضة في حلب وقصف جوي روسي على الشمال السوري

الاتحاد برس:

تمكنت قوات المعارضة عصر اليوم السبت، من قتل عشرين عنصراً من قوات النظام وميليشياته، بكمين محكم في حلب.

جاء ذلك خلال محاولة تقدم قوات النظام وميليشياته باتجاه الجزء الشرقي من “حي الخالدية” الخاضع لسيطرة قوات المعارضة، حيث وقعت القوات المهاجمة البالغ عددها 20 عنصراً ضمن منطقة مغلقة بعد أن تمت محاصرتهم من قبل مقاتلي المعارضة، وتم قتلهم بالكامل.

وشنت المقاتلات الحربية الروسية، عدة غارات جوية على عدة مناطق خاضعة لسيطرة قوات المعارضة وجيش الفتح، في مدينتي حلب وإدلب وريفيهما شمال سوريا.

واستهدفت المقاتلات أحياء “الفردوس والقاطرجي” في مدينة حلب، وأسفرت عن استشهاد 3 مدنيين فضلاً، وصابة عشرات المدنيين الآخرين، كما شهدت منطقة “جسر الحج” قصف جوي من قبل الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة التي تحتوي على غاز الكلور، ما أدى لإصابة عشرات المدنيين بحالات اختناق.

وفي الريف الشرقي، تعرضت بلدة “النواجة” التابعة لمدينة “منبج”، لقصف جوي عنيف من قبل مقاتلات التحالف الدولي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد 10 مدنيين بينهم اطفال ونساء.

واستشهد ثمانية أشخاص وأصيب 30 آخرون بجروح، إثر غارتين للطيران الحربي الروسي بالصواريخ العنقودية استهدفت تجمعات المدنيين وسط مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، كما استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف مماثل على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا