عفرين.. تهديدات تُجبر الفصائل الموالية لأنقرة للإفراج عن 7 نساء

الاتحاد برس

 

أفرج قسم الشرطة العسكرية في راجو بعفرين عن 7 نساء كن محتجزات منذ 5 أيام، وذلك بعد توقيفهن من قبل الشرطة العسكرية قرب طرق التهريب في ناحية بلبل بريف عفرين، بتهمة الدخول إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وجاءَ الإفراج، بعد إصدار رابطة نشطاء الثورة في حمص بيانًا دعت خلاله بالإفراج عن الفتيات خلال مدة 24 ساعة، وهدّدت الرابطة بالنزول إلى الشارع والتظاهر، ردًا على سلوك الشرطة العسكرية غير اللائق.

في السياق ذاته، تدخّل قادة من الفصائل الموالية لتركيا ووجهاء من المحافظات السورية المهجرين إلى عفرين، للإفراج عن هؤلاء النسوة.

 

وفي الـ 6 من مارس/آذار، قتلت الفصائل الموالية لتركيا رجلًا سبعيني من أبناء عفرين، بعد اعتقاله نحو 72 ساعة، حيث اعتقله عناصر من فصيل مقرب من المخابرات التركية، في الـ3 من الشهر الجاري، من منزله في بلدة ميدان أكبس، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.

وتخضع مدينة عفرين شمالي حلب لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا منذ 2018، في وقت تشهد فيه مناطق سيطرة المعارضة المسلحة التابعة لتركيا حالات اعتقال واغتيال يرافقها تفجيرات متكررة، وسط عجز عن ضبط الأمن في المنطقة من قبل الفصائل المسلحة.

قد يعجبك ايضا