عقبات قد تؤخر مصنع تسلا “الألماني” حتى العام القادم

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر ألمانية أن مصنع شركة “تسلا” خارج برلين لن يبدأ الإنتاج قبل نهاية يناير/كانون الثاني المقبل، بسبب التأخيرات التي تؤثر على إنتاج عبوات البطاريات.

وفقاً للتقرير الذي نُشر يوم الأحد، فقد أعطى الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، الفريق المسؤول عن المصنع، 6 أشهر أخرى لإكمال المشروع.

وقد كان إنشاء قاعدة تصنيع محلية في أوروبا وإنشاء مصنع جديد في تكساس من بين أهم خطط تسلا لهذا العام.

وتأتي الأزمة من أنه بدون السيارات القادمة من ألمانيا، ستكون تسلا مقيدة في خضم النمو الهائل في مبيعات السيارات الكهربائية للقادمين الجدد بقيادة شركة فولكس فاغن.

وقال ماسك الأسبوع الماضي إن تسلا تبدو وكأنها تبعد بين عام و18 شهراً عن إنتاج خلايا البطاريات من الجيل التالي بالحجم التجاري، والتي تحاول الشركة تصنيعها داخلياً.

بالإضافة إلى مشكلات البطارية الداخلية، تواجه تسلا تأخيرات إدارية. فقد أخطرت الشركة السلطات المحلية الأسبوع الماضي بأنها ستجري تغييرات على تطبيق يجب الموافقة عليه قبل أن يبدأ الإنتاج.

وعند الإبلاغ عن الأرباح في 26 أبريل، قالت تسلا إن مصنعها الألماني يسير على الطريق الصحيح لبدء الإنتاج في أواخر عام 2021. وقبل أسابيع قليلة، قالت إن المصنع سيكون جاهزاً في يوليو/تموز.

قد يعجبك ايضا