عقوبات فرنسية لمسؤولين لبنانيين متهمين بعرقلة تشكيل حكومة بلادهم

الاتحاد برس

 

أعلنت السلطات الفرنسية اليوم الخميس، عن بدء تطبيق إجراءات بحق مسؤولين لبنانيين تتهمهم بعرقلة تشكيل الحكومة والمساهمة بزيادة استفحال الأزمة في لبنان.

وفي بيان له، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان: “بدأنا بتطبيق إجراءات تتعلق بفرض قيود على دخول الأراضي الفرنسية بحق مسؤولين سياسيين لبنانيين يعرقلون تشكيل الحكومة أو ضالعين بالفساد”.

وأضاف لودريان: “بأن بلاده لن تتوانى عن اتخاذ إجراءات جديدة على المستوى الأوروبي بحق كل من يعرقل تشكيل الحكومة في لبنان”.

وشدد الوزير الفرنسي على أن: “فرنسا لن تقف مكتوفة الأيدي أمام كل من يعرقل حل الأزمة”، مشددا على ضرورة ممارسة المزيد من الضغط على المستوى الأوروبي”.

وفي وقتٍ سابق، أكدت مصادر فرنسية أن الرئيس “إيمانويل ماكرون”، لن يزور لبنان قبل تشكيل حكومة مطابقة لمواصفات المبادرة الفرنسية التي أطلقها من السفارة الفرنسية في “بيروت” وتنصّ على تشكيل حكومة مهمة من وزراء اختصاصيين.

يُذكر أن “ماكرون”، أرجأ زيارته التي كانت مقررة لـ”بيروت” نهاية العام الماضي بسبب إصابته بفيروس كورونا من دون أن يُحدد موعداً جديداً لها.

قد يعجبك ايضا